اليوم: السبت-20 اكتوبر 2018 02:50 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات



تحميل الكتاب

يتشرف مركز المرأة للبحوث والتدريب بإصدار هذه الدراسة بعنوان "نظام الكوتا النسائية وإمكانية تطبيقه في الجمهورية اليمنية"، بالتعاون مع مؤسسة المجتمع المنفتح من خلال مشروع "التمكين السياسي للمرأة ووصولها إلى مراكز صنع القرار".

وتعتبر هذه الدراسة مساهمة من المركز من أجل توجيه أنظار القياديات والقياديين السياسيين في اليمن إلى أهمية الدفع بمشاركة المرأة في العمل السياسي، من خلال آليات تشريعية سواء تحديد استحقاقات النساء في الدستور الجديد أو تعديل القانون رقم ١٣ / لسنة ٢٠٠١ م بشأن  الانتخابات العامة والاستفتاء، لضمان إدخال نظام الكوتا النسائية في إطار توظيف النظام الانتخابي الذي يضمن نجاح حصول المرأة على المقاعد النيابية في الانتخابات البرلمانية والمحلية خاصة نظام القائمة النسبية بوصفه الوسيلة الأفضل لضمان تمثيل حقيقي للنساء في الانتخابات القادمة.

ونود أن نحيي المبادرة الفاعلة لمؤسسة المجتمع المنفتح على دعمها وتمكينها قضايا النساء حيث وتعد هذه الدراسة التفاتة إيجابية ذكيه من هذه المنظمة، وذلكلأهميتها في قياس مؤشرات الرأي العام الرسمي والأهلي في اليمن لمستوى التوافق على اعتماد نظام الكوتاكتدبير استثنائي ومؤقت لإصلاح الخلل في مبدأ المساواة ومساعدة النساء على النهوضوإعادة الاعتبار لهن جراء ما وقع عليهن من إقصاء وظلم خلال العقود الماضية.

وبهذه المناسبة منقدم بالشكر موصول للباحثين: أ. د. عبدالحكيم محسن عطروش، أ.د. نادية سلام محمد، أ.م د. ألطاف رمضان وكذلكالفريق الميداني في مركز المرأة جامعة عدن،كما لايمكن أن يفوتنا تسجيل امتناننا للأساتذة محكمي الدراسة: أ. د.سعاد عثمان يافعي، د.أسماء أحمد ريمي، ود.علي السقاف.


د هدى علي علوي

مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب/جامعة عدن