اليوم: الثلاثاء-20 اغسطس 2019 01:34 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاربعاء-05- يونيو -2013

د . هدى علوي ... المرأة اصبحت رقم صعب وأصبح لايمكن الخوض في أي مجال من مجالات شؤون الحياة المختلفة دون مشاركة المرأة.

-  ان مثل هذه الورش التدريبية هي دعوة لتحريك الأسنة  لتفعيل دور المرأة فى مختلف المفاهيم المتعلقة بآليات  اشراك المرأة فى مراكز القرار.


موقع مركز المرأة - جامعة عدن الإلكتروني



عدن / نوال الحيدري

 تصوير / جهاد باجداد

نظم مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعه عدن اليوم الاربعاء ( 5يونيو2013م) بفندق الشيراتون فى مديرية النواهي  الورشة التدريبية الخاصة ببناء القدرات ومهارة القيادة للنساء وذلك برعاية كريمة من الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور ،رئيس جامعه عدن ، وبمشاركة "30" مشاركة من قيادات المجتمع المدني بعدن ، ضمن مشروع التمكين السياسي للمرأة وذلك بالتعاون مع مؤسسة المجتمع المنفتح .



 وفى الورشة التى بدأت بآي من الذكر الحكيم ، أشادت الدكتورة/ هدى علي علوي مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب بقدرات وكفاءات نساء الحراك السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي في الحركات الوطنية وخصت بالذكر اولئك النساء القائدات اللواتي تصدرن الثورات الربيع العربي نحو التغير.



وقالت الاخت / مديرة مركز المرأة ، ان مركز المرأة يبحث عن كل الادوات الممكنة التى تساعد النساء لإبراز مهارتهن وتطورهن وهو مايؤكد ان المرأة قادرة على تخطي كل المفاهيم الذكورية المختلفة ...وان هذا مؤشر بجعل النساء امام مسؤولية تاريخية.



ومضت ...تقول أن المرأة اصبحت رقم صعب وأصبح لايمكن الخوض في أي مجال من مجالات شؤون الحياة المختلفة دون مشاركة المرأة ، وحثيث المشاركات من ان يتجاوزوا النمطية في مناقشات الورش ...مؤكده على ضرورة السجال والتحاور بعيداً عن الاسلوب التلقين ، منبهه ان العمل التدريب الذي سيقوم به المدرب سيتم بأدوات غير نمطية وغير تقليدية من خلال تبادل الرأي والشجاعة وتبادل الافكار لتصب فى مجرى مصارف المرأة السياسية والحقوقية وقدرتها على مواجهة العراقيل التى تعيق مسيرتها .



 وأكدت الدكتورة/ هدى علي علوي مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب ، ان مثل هذه الورش التدريبية هي دعوة لتحريك الأسنة  لتفعيل دور المرأة فى مختلف المفاهيم المتعلقة بآليات  اشراك المرأة فى مراكز القرار وتمكينها من المواقع القيادية بعيداً عن النمطية والتبعية واثبات ملكاتهن الفطرية في ادارة شؤون مختلف الامور والقضايا .



وأوضحت انه سيتم فى هذه الورشة تدريب المشاركات على ادوات ومناهج العمل القيادي وتمكينهن لإتقان ثقافة ومهارات القيادة المجتمعية توافقاً مع الاحتياجات التاريخية والمتطلبات العصرية التى تستدعي حضورحقيقي للنساء في ظل المتغيرات العربية الجارية .



 وأعادت الدكتورة / هدي علي علوي إلى الاذهان ان هذه البرامج تعتبر انعكاساً ايجابياً المناط بدور مركز المرأة للبحوث والتدريب فى اطار تصديه لأبرز المهام الحيوية ، والذي يحمل زمام مبادرتها فى بناء مجتمع انساني سليم يحفز على قيم الابداع والتنمية والمشاركة المجتمعية .



 وأشارت الدكتورة/ هدى علوي مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعه عدن ان هذه الورشة تأتي ضمن مشروع التمكين السياسي للمرأة وهي من الموضوعات التى تتيح فرص ومناخات لتعزيز مشاركات المرأة فى صنع القرار وحثت في مختتم كلمتها المشاركات من استعادة المواضيع التى تتناولها المرأة وتجسيدها فى واقع الحياة .

عقب ذلك عبر المدرب / عارف المقرمي رئيس مركز القانون الدولي للإنسان وحقوق الانسان ، عن مدى ارتياحه بمشاركة مع مركز المرأة بجامعه عدن بهذا العمل الجيد التى يخدم المشاركات في تعاطي مع هذه المفاهيم وكيفية توصيفها في الواقع الحياة، وتناول في المحور الاول في " بناء القدرات ومهارة القيادة للنساء "، فضلاً عن التعرف بالقواعد العامه للتدريب وتوزيع المستهدفات الى مجموعات في كيفية اعداد الشخصية القيادية وماهي مواصفات الشخصية القيادية .

 فيما استعراض المحور الثاني" القوانين المساندة للمشاركة السياسية للمرأة "سواء عن طريق الشريعة الإسلامية والتشريعات  الوطنية والمواثيق الدولية بالإضافة الى تقسيم المشاركات الى مجموعات عصف الذهني واجرى التقييم النهائي للورشة من خلال توزيع استمارة التقييم.

 فيما القيت الاستاذة / جوهرة حسن صالح مدير عام الإدارة العامة للدراسات العليا ، كلمة عن المشاركات اشادت فيها بدور مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعه عدن بما يقوم به من نشاط متميز ..مؤكدة مدى اهمية هذة الورشة التدريبية في رفع قدرات ومهارات القيادية للنساء الى كيفية اتحاد القرارات فى كل الجوانب  ايصال المعلومات ، فضلاً عن تمكين في مواقع القيادية وصنع القرار .