اليوم: الثلاثاء-10 ديسمبر 2019 07:51 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الثلاثاء-20- نوفمبر -2012

بحث السيد جيف فوكس مدير البرامج المقيم في المعهد الديمقراطي الوطني للشئون الدولية مع ادارة مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن مجالات الدعم المستقبلية ضمن مشاريعه التي ينفذها في اليمن، مشيرا الى ان المعهد لديه خطة عمل ويضع نصب عينيه عدن والمرأة في الجنوب.



وكانت مديرة مركز المرأة  د. هدى علي علوي في استقبال السيد فوكس ـ الذي رافقه الاستاذ اسامة الروحاني كبير مسئولي برامج المعهد في صنعاء، ـ التي اوضحت ان حديثا مطولا دار اثناء الزيارة امس، حول التحديات التي تواجه المرأة اليمنية في المرحلة الراهنة وعن فرص التغيير المتاحة امامها، خاصة تعزيز حجم ومستوى مشاركتها في مؤتمر الحوار الوطني واشراك المرأة في لجنة صياغة الدستور، لتمكينها من ضمان حماية الحقوق والحريات.

كما تركز الحديث عن ضرورة الاستفادة والضغط بشأن نظام الكوتا النسائية وادراجه في الدستور وتطبيق هذا النظام في المرحلة القادمة.

من جانبه اشاد السيد فوكس بالدور المتميز والبارز الذي اضحى يتمتع به مركز المرأة بجامعة عدن في قيادة العمل النسوي الحقوقي، مبديا اعجابه بالبرامج التي ينفذها. 

الجدير ذكره ان مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن يجري دراسة علمية لاستطلاع خطاب وموقف السلطة التنفيذية والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في فرص نجاح ادراج الكوتا النسائية في الدستور وامكانية تطبيق هذا النظام في المرحلة القادمة، ضمن مشروع واسع يسعى "للتمكين السياسي للمرأة وتعزيز وصولها الى المواقع القيادية في الانتخابات البرلمانية القادمة في اليمن" ينفذه المركز بالتعاون مع مؤسسة المجتمع المنفتح (OSF) الدولية.