اليوم: الخميس-22 اغسطس 2019 12:58 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاحد-15- ابريل -2012


عدن/ ابتسام العسيري:

أكد أكثر من 35 من قيادات المجتمع المدني العاملة في مجال المرأة والناشطين الحقوقيين بعدن أهمية حصول المرأة على حقها في الوصول إلى مواقع صنع القرار من خلال التمثيل النسبي وفق القائمة المغلقة (الكوتا) كتدبير مؤقت يضمن لها الفوز في الانتخابات، ويحقق نتائج عملية في نشر التوعية المجتمعية بحقوقها.

وتبادلوا الآراء والمقترحات من خلال الدورة التدريبية عن (آليات التأييد والمناصرة لوصول المرأة لمواقع صنع القرار) التي اختتمت أعمالها يوم أمس بديوان جامعة عدن حول واقع قضايا المرأة في اليمن والسبل الممكنة في إيصال رسالة الكوتا وأهميتها في عملية الدفع بالمرأة إلى المواقع القيادية في الدولة.

وتلقى المشاركون في الدورة التي استمرت على مدى ثلاثة أيام عدداً من المحاضرات قدمت من قبل المدرب أ. د. فؤاد الصلاحي أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة صنعاء حول (آليات ومجالات مناصرة المرأة اليمنية ) ، استعرض من خلالها الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها اليمن حول الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان والمرأة ومدى تطبيق اليمن لهذه الاتفاقيات ومعوقات مشاركة المرأة في العمل السياسي كما عكستها الانتخابات المحلية ، وتلك المرتبطة بالعوامل الذاتية ، والنظام الانتخابي للكوتا، وتأثير التنمية المستدامة في إطار سياقها المجتمعي ، كما تناولت محاضرة مها عوض المدربة من اللجنة الوطنية للمرأة بعدن موضوع مناصرة الكوتا كمطلب تنموي- حقوقي ، من جانبه استعرض د. توفيق مجاهد في محاضرته نظام الكوتا وأثره في تنمية الثقافة الانتخابية للمرأة.

وخرج المتدربون في الدورة التدريبية التي نظمها مركز المرأة للبحوث والتدريب في الجامعة ضمن مشروع (مناصرة الكوتا 30 % ) بالشراكة مع مشروع استجابة - الوكالة الأمريكية للتنمية بعدد من المقترحات التي تسهم في تسهيل آليات تطبيق نظام الكوتا أهمها الجمع بين الكوتا والقائمة النسبية داخل الأحزاب السياسية، الاهتمام بتعليم الفتاة والقضاء على تسرب الفتيات من التعليم، إشراك المرأة في الحوارات والمؤتمرات الوطنية، وتنفيذ حملات توعية مجتمعية مستمرة حول حقوق المرأة في مجال الصحة والتعليم وغيرها، والاهتمام بالمواهب النسائية وابرازها .