اليوم: الثلاثاء-15 اكتوبر 2019 10:12 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاربعاء-14- مارس -2012

موقع مركز المرأة - جامعة عدن الإلكتروني



شاركت الدكتورة / هدى علي علوي الحريري أستاذ القانون الجنائي المساعد بكلية الحقوق , مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن في المؤتمر الدولي حول " الإصلاحات الدستورية في الدول العربية " الذي نظمه معهد ماكس بلانك للقانون العام المقارن والقانون الدولي في ألمانيا , الذي أنعقد في الفترة (22 – 24 فبراير 2012م) في مدينة هيدلبرج بألمانيا الإتحادية .

وقدمت الدكتورة/ هدى الحريري ورقة علمية بعنوان (حقوق المرأة في خطر , الواقع والطموح) من خلال الوقوف على ظروف وآليات إحداث طفرة حقيقية في المفهوم الثقافي لحقوق المرأة والصياغات التي يفرض أن تناط بها أحكام الدساتير الجديدة , والإقرار الصريح بالمساواة القانونية كحق من حقوق الإنسان باعتبار قضية المرأة موصولة بمشروع التغيير.

وأوضحت الأخت/ مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب في تصريحٍ صحفيٍ لها للإدارة العامة للإعلام بجامعة عدن أن مشاركتها جاءت كممثلة عن جامعة عدن في هذا المؤتمر الذي شارك فيه (60) مشاركاً من أساتذة القانون الدستوري من ( مصر , والمغرب , والأردن , والعراق , وتونس, والجزائر , وسوريا , ولبنان ) وبحضور مراقبين دوليين من منظمات الأمم المتحدة والمفوضية الدولية لحقوق الإنسان , وباحثين من جامعات أوروبية من فرنسا وإيطاليا وتركيا , إلى جانب الإسهامات العلمية لعلماء وأساتذة معهد ماكس بلانك .

وأضافت بأن هذا المؤتمر بحث في إمكانية تمكين الأطراف الرسمية , ومنظمات المجتمع المدني في البلاد العربية لنقل الخبرات , وتوفير قاعدة بيانات لدعم فرص الإصلاحات الدستورية بعد المتغيرات الجديدة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط , من خلال استقراء واقع المشكلات السياسية والقانونية التي تستدعي مراجعة أوضاع الحقوق والحريات وضمانات قيام دولة مدنية حديثة تستوفي مقومات الحاكم الرشيد وتحقيق العدالة والحرية والمساواة في ضل أنظمة قائمة على أساس الديمقراطية والتعددية السياسية , والفصل بين السلطات , وبلورة أفكار جديدة من وجهة نظر مقارنة وخلق شبكة للدعم القانوني وتبادل الآراء والمعلومات .

واختتمت حديها قائلةً " هذا المؤتمر جرت فيه العديد من النقاشات والحوارات المستفيضة حول مستقبل وتحديات المرحلة الراهنة في اليمن بعد نجاح الانتخابات الرئاسية التوافقية المبكرة في (21 فبراير) الماضي وخروج اليمن من أزمته السياسية الطاحنة .