اليوم: الثلاثاء-10 ديسمبر 2019 03:25 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاحد-20- نوفمبر -2011

موقع مركز المرأة - جامعة عن الإلكتروني



عدن/ نوال مكيش

في إطار برامج التعاون والشراكة بين مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعه عدن والصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية ينفذ المركز مشروع جديد حول شباب في الريادة ،ويأتي هذا البرنامج ضمن أهداف الشراكة في تعزيز دور الشباب في المشاركة المجتمعية وترسيخ الوعي بأدوارهم في ظل المتغيرات الجارية .

وقد أعربت الدكتورة/ هدى علي علوي الحريري ،مديرة المركز اعتزاز المركز الكبير بالتعاون الثنائي المتميز مع الصندوق الكندي واعتبرت هذا الفوز بمنحه الصندوق للمرة الثانية هذا العام إضافة نوعية لمركز المرأة وهو أنما يعكس مستوى التوافق في الرؤى ومنظور العمل المشترك  بين المركز كشريك والصندوق كمانح في ظل علاقة الشراكة القائمة باعتبار مثل هذه المشاريع تدعم رؤية المركز في تمكين الشباب وتنمية روح العمل المدني والتطوعي .



وأشارت  الدكتورة / هدى علوي الحريري، إلى أن استراتيجيات رعاية  الشباب التي تنتهجها  الدول ومنها اليمن في إطار خطط التنمية البشرية , وتوجه لها المنظمات المانحة إمكانياتها الفنية والمادية ,تعد مؤشر حقيقي لا يقبل الشك على سياسة راسخة قادرة على إلحاق الشعوب بركب التقدم , ذلك أن الشباب الذين يشكلون أكثر من نصف سكان العالم إنما هم  قاب قوسين أو أدنى من صناعة الحياة واستشراف أدوارهم القادمة كزعماء للأمة وقادة لدولهم .

 وأضافت مديرة المركز بان اهتمام المركزبقضايا الشباب يأتي في إطار تصديه المستمر للوقوف على القضايا المجتمعية ولتعزيز فرص استهدافهم في برامج تاهيلية من شانها تنمية قدراتهم السياسية والثقافية...مشيرة إلى إعادة بناء شخصياتهم ودعم مكوناتها الايجابية من خلال تطوير الطاقات الكامنة واحتواء الميول والنزعات الدخيلة على البيئة الاجتماعية المتطلعة إلى التعويل دائماً على ادوار نوعية للشباب .

كما أفادت الدكتورة / هدى علوي الحريري ، بضرورة خلق ظروف ملائمة لتمكين الشباب من تحمل المسؤوليات في وقت الأزمات والكوارث وإكسابهم مهارات القيادة في مختلف جوانب الحياة من خلال تغذية مداركهم الفكرية والسياسية وتدريبهم على كيفية صياغة الرؤى وتغيير الاتجاهات والوعي بمساحة الحرية المتاحة وإعمال العقل واحترام القناعات المختلفة والقبول بالأخر وصقل الشخصيات وتبادل الخبرات في اتجاه بناء شباب متوازن وفاعل يمكنه تحمل الأعباء ومواجهه العقبات من اجل تعميم القيم الايجابية وتحقيق الآمال العريضة للمجتمع اليمني .

من جهة أخرى أشارت الدكتورة / روزا  جعفر الخامري ، رئيس قسم التدريب في المركز ، بأن المركز سينفد ثلاث دورات  تدريبية في" شهر ديسمبر القادم " الأولى في مهارات القيادة وصفات القائد والثانية في الاتصال والتواصل والأعلام الجديد والثالثة في إدارة الأزمات وفض النزاعات  وكيفية التعامل معها ، وستستهدف الدورات بمشاركة " 30" شاب وشابة من الناشطين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني  والطلاب من كل من عدن لحج  الضالع كما سيتم تأسيس ( منتدى الشباب والقيادة ) ليكون نواة تساعد في تدريب الشباب.

وأوضحت الدكتورة / روزا الخامري أن الأهداف الأساسية  لهذا المشروع  هي خلق جيل  قيادي من الشباب مؤمن بقدراته وقادر على حل ومجابهة المشكلات والأزمات التي يفرزها واقع الحياة العملية و الارتقاء بالقطاعي الشبابي ليتمكنوا من لعب دورا فاعلا في المجتمع  .

من جانبه أشار السيد/ايفان ماكنتوش على دعم الصندوق الكندي الدائم والمستمر لليمن في كافة مجالات التنمية مؤكدا على حرص أدارة الصندوق على استمرار الشراكة والتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

كما عبر الأستاذ / احمد اليمني ، مدير المشاريع في الصندوق الكندي  لدعم المبادرات المحلية عن حرص الصندوق على تنمية مهارات الشباب وزيادة قدراتهم وفتح أفاق لتطوير وتغيير في بنائهم الفكري ليمضوا في مساهمتهم بوعي ومسؤولية تجاه مجتمعهم تحقيقا لتنمية وتطوير حقيقي ,وأشار اليمني  أن المشروع يأتي ضمن أهداف الصندوق في تعزيز دور الشباب في الحياة المجتمعية .