اليوم: الخميس-22 اغسطس 2019 12:52 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الخميس-31- مارس -2016

موقع مركز المرأة - جامعة عدن الإلكتروني


 

عدن/  جهاد باحدَّاد – تصوير/ صقر العقربي:

 

شهدت قاعة ابن خلدون بكلية الآداب في جامعة عدن اليوم الخميس (31 مارس 2016م) حفلاً تكريمياً لأمهات شهداء منتسبي جامعة عدن تحت عنوان (أم الشهيد) للذين استشهدوا في الحرب العدوانية على عدن في العام الماضي.



وتضمنت الفعالية التكريمية التي نظمها مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن برعاية كريمة من اللواء/ عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن، والدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس جامعة عدن تكريم (95) امرأة من أمهات شهداء الجامعة, وإقامة معرضاً للصور بالشراكة مع مؤسسة شهداء وطن وكلية الآداب, وبدعم وتعاون مؤسسة المرحوم أحمد بن عبدالحكيم السعدي، ومساهمة أصحاب الأيادي الكريمة الأستاذ/ محضار بن طهيف، والأستاذ/ جمال اليزيدي.



وفي كلمة لها في مستهل الحفل التكريمي رحبت الدكتورة/ هدى علي علوي مدير مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن بالحضور والمشاركين جميعاً في هذه الفعالية النوعية التي تقام على مستوى المحافظة، وعبرت عن جزيل شكرها لكل الرعاة ومن ساهم في إنجاح الحفل.



 وأوضحت أن هذه الفعالية تأتي اعترافاً وتقديراً من الجامعة للتضحيات الجسام التي قدمتها أمهات شهداء منتسبي جامعة عدن في سبيل الدفاع عن الدين والعرض وعدن خلال الحرب العدوانية الظالمة التي شنتها المليشيات الانقلابية الحوثية وأنصار المخلوع/ صالح على عدن في مارس من العام الماضي..، وأن هذه الفعالية هي إحياء للذاكرة الوطنية لهؤلاء الشهداء, داعية للاهتمام بأمهات الشهداء وتوقيع بصمة وفاء لهن، إجلالاً لهذه الأم على صبرها وصمودها وتحملها المسؤوليات للتصدي والثبات وانتزاع الانتصار والعزة والكرام.



فيما أكد الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس جامعة عدن في كلمة له أن هذه اللحظات تعد من اللحظات التأريخية في تكريس هذه الفعالية لأمهات الشهداء من طلاب وموظفين بالجامعة الذين استشهدوا دفاعاً عن الكرامة  ضد الحرب الانقلابية، وأن هذه الفعالية هي حفلاً مركزياً تكريمياً جاء بعد أن شهدت كليات جامعة عدن تنظيمها احتفالات تكريمية لشهداء طلابها الذين استشهدوا في مواقع العزة والشرف.



وأشار أن جامعة عدن تعتز كثيراً بهؤلاء الشهداء من منتسبيها وبتضحياتهم المجيدة، محيياً أمهاتهن اللواتي أنجبنهن، والآباء الذين ربوا هؤلاء الشهداء، كما عبر عن جزيل شكره للقيادة السياسية، وللسلطة المحلية بعدن، ولقادة دول التحالف العربي على كل ما قدموه لعدن وأبناء عدن ومساندتهم لهم أثناء الحرب لدحر المليشيات الانقلابية من عدن وتحريرها.

إلى ذلك ألقى الأستاذ/ محمد نصر شاذلي وكيل محافظة عدن كلمة المحافظة نقل من خلالها تحياتي محافظ المحافظة اللواء/ عيدروس الزبيدي والسلطة المحلية بعدن الذي تمنى لهذا الحفل كل النجاح والتوفيق، منوهاً بأن هذا الحفل تزامن مع تطهير مديرية المنصورة من العناصر الإرهابية من الخلايا النائمة للمخلوع صالح، وأن هذه العملية هي بدء عملية الانطلاق للبناء والتنمية في عدن.



وقال في كلمته أن هذه الفعالية هي رسالة من جامعة عدن ذلك الصرح العلمي الكبير وواجهة عدن المدنية، والتي هي بحاجة اليوم إلى التعاون والتضافر كونها تمر في أصعب الظروف، داعياً الجميع إلى التفاعل الإيجابي وحشد الهمم والطاقات لعودة هذه المدينة إلى مدنيتها بعيداً عن مظاهر حمل السلاح والإرهاب.



كما ألقى الدكتور/ علي صالح الخلاقي كلمة راعي الحفل ذكر خلالها دور المؤسسة في دعم العملية التعليمية والبحثية في العديد من المؤسسات التعليمية وأن اهتمامها بالعلم يحتل رصيداً وافراً في أنشطتها المختلفة، مؤكداً أن هؤلاء الشهداء هم فخر لحملة العلم وفخر بأن يكون لجامعة عدن هذه المكانة.

عقب ذلك ألقيت في الحفل التكريمي العديد المشاركات الشعرية والمسرحية والأفلام الوثائقية والأنشطة الإبداعية التي برزت دور الأم والمرأة بشكل عام في وقوفها مع شقيقها الرجل في أوقات الحرب وفي ضل الظروف الصعبة التي عاشتها عدن طيلة الحرب الانقلابية العدوانية.