اليوم: الاربعاء-19 يونيو 2019 09:57 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاربعاء-21- يناير -2015

موقع مركز المرأة - جامعة عدن الإلكتروني



عدن/ فتحية حسن سعيد

 تصوير / صقر العقربي

نظم يوم الاربعاء الموافق( 21 يناير 2015م ) بقاعة مجلس الجامعة بديوان جامعة عدن، الدورة التدريبية الخامسة في المناصرة وكسب التأييد ضمن أنشطة برنامج دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي مايو2014 – أبريل2015م الذي ينفذه مركز القانون الدولي الانساني بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) وبالشراكة مع مركز المرأة للبحوث والتدريب جامعة عدن وتحت رعاية الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور محافظ محافظة عدن ورئيس المجلس المحلي ، وتدشيناً لفعاليات عام 2015م التعليم في اليمن الدورة التي تستهدف تأهيل أعضاء أكاديميين من جامعة عدن وكذا ممثلين من منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام لإصلاح التعليم الجامعي في محافظة عدن.



وفي بداية الدورة التدريبية الذي بدأ بآيٍ من الذكر الحكيم ألقت الدكتورة/ هدى علي علوي مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب جامعة عدن ، في كلمتها رحبت بالحضور بالمنتدى النقاشي حول قضية محورية ضمن الحواجز المغلقة التي تنتصر امامنا باتجاه  واسع ومن التحديات ونحن كادورنا في هذه المؤسسة الحكومية ولمدينة عدن ، كما رحبت بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور محافظ محافظة عدن والدكتور عبدالرحمن باسلامة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية والقائم بإعمال رئيس الجامعة والدكتور محمد عقلان نائب رئيس الجامعة للشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي وكل قيادة جامعة عدن والمتابعين والمهتمين بقضايا التعليم الجامعي.



كلمة الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور محافظ محافظة عدن رحب بالأستاذة السفيرة/ خديجة ردمان السفيرة اليمنية في الهند سابقاً والأستاذ/ عارف المقرمي مدير البرنامج ونواب رئيس الجامعة والاعضاء المشاركين المهتمين.



أن اصلاح التعليم الاكاديمي مشروع ضخم ومن أجل أنجاز هذا المشروع لابد ان تضاعف وتظافر كل الجهود الحكومية والخاصة وأن موضوع القانون الدولي لان هناك اتفاقية تقارب 3 السنوات التابعة لصليب الاحمر، من أجل ان نحرر هذا الموضوع كيف يتم التعامل مع تلك القضايا، كما انه رحب بهذه الأنشطة وان هدف هذه الدورة ليس فقط للكشف والبحث عن التغيرات بل لابد ايجاد البدائل والحلول ، ولابد مشاركة جامعة حضرموت اضافة لجامعة صنعاء، عدن، اب، الحديدة، وذمار، وفي الاخير شكر للدكتورة هدى علي علوي مديرة مركز المرأة للبحوث والتدريب وفريقها الاكاديمي .



من جانب اخر عبر الاستاذ/ عارف المقرمي رئيس مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان أن مركز القانون الانساني وأشاد بدور الدكتور/ بن حبتور اثناء توليه مدير التربية والتعليم عام 2004م انداك اراز دور الكرامة الانسانية، وان مركز المرأة بدورها تعتبر منظمة طوعية لتحقيق الكرامة وايضاً تعتبر سياسة اصلاح التعليم من الركائز المهمة بين الشعوب، وتمثلت هده الدراسة يناير 2013م أن هذه الدراسة استهدفت عدة فئات الاكاديميين والطلاب والموظفين، في عام 2014م توسع هذا البرنامج ونقاش من ضمن مخرجات الحوار الوطني والذي لخص بنقاط وتم مناقشتها.



والهدف هو الحشد والتأييد لمناصرة الحوار الوطني لسياسة التعليم الجامعي ايماناً بانها هي النواة وهم الرائدون لانقاد شعوينا لأمن البلاد بعيد عن التطرف لمناصرة وكسب التأييد تم الاستثمار لان بلادنا  غنية بالنفط والزراعة ولتلبية متطلبات السوق المحلي الاكاديمي ولتعزيز الدولة وجعلها دولة راسخة امنه يسودها الامن والامان.



وفي الاخير ناقش أ.د/ أحمد الحميدي – نائب رئيس جامعة الحديدة للشئون الأكاديمية على أهمية هذه الدورة التدريبية التي يقيمها مركز القانون الدولي الانساني بالشراكة مع جامعة عدن داعياً الجميع إلى التفاعل و الخروج بآلية تدعم المناصرة وأنشطتها مستقبلاً

واصى المشاركون على ضرورة الخروج بأولويات لإصلاح التعليم الجامعي رغم غياب اصحاب القرار والمحاولة بوضع الحلول والاتفاق عليها.



 حضر حلقة النقاش الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور محافظ محافظة عدن والدكتور عبدالرحمن باسلامة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية والقائم بإعمال رئيس الجامعة والدكتور محمد عقلان نائب رئيس الجامعة للشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتورة خديجة ردمان السفيرة اليمنية في الهند سابقاً، والدكتور / مازن عبدالله فاضل مدير عام البحث العلمي والاستاذ/ نصر مبارك باغريب مدير عام الاعلام بجامعه عدن وعددا من أساتذة الجامعة والحقوقيون والإعلاميون والمهتمين بالتعليم الجامعي .