اليوم: الثلاثاء-29 سبتمبر 2020 11:20 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الثلاثاء-08- سبتمبر -2020




الإدارة العامة للإعلام:

برعاية الدكتور، الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، عقدت صباح اليوم الأربعاء، ورشة تدريبية حول آليات تطبيق التعليم الإلكتروني، بقاعة دراسات مركز المرأة، بحضور عدد من رؤساء الأقسام العلمية وأعضاء الهيئة التعليمية في المركز وعدد من طلاب وطالبات البرنامج العلمي.



وأكدت الدكتورة هدى علي علوي، مدير المركز، في افتتاح الفعالية، على ضرورة توفير المناخ الملائم لتنفيذ برنامج التعليم الإلكتروني الذي أضحى يكتسب رمزية حضارية يعكس محاكاة لغة العصر ويتماهى مع الطفرة  في مجال الثورة التكنولوجية كما و يلبي احتياجات حرية تداول المعلومات واتاحتها للجميع، على الرغم من كل الصعوبات والتحديات.



مشددة على أهمية تطوير المبادرات على مستوى تحسين اداء التعليم الإلكتروني، واتجاه ادارة المركز بجدية نحو تحقيق هذا الهدف، في ظل زيادة التهديدات بمخاطر تفشي وباء كوفيد ١٩، وتطلبات المرحلة الساعية نحو التقليل من الاختلاط في القاعات الدراسية.



كما دعت الدكتورة هدى الى مزيد من التدريب لرفع مهارات الهيئة التعليمية وتمكينها من عرض الموضوعات الدراسية عن طريق المنصات الالكترونية والمحاضرات الافتراضية.


وفي ذات السياق، عرض المهندس احمد الصياد، مدير عام الإدارة العامة لتقنية المعلومات في الجامعة، كميسر للورشة، جملة من الارشادات الخاصة بتوظيف المعارف التقنية الخاصة بالتعليم المدمج ودلالاته الايجابية.


كما عرج على بعض الإشكاليات التي يمكن أن ترتبط بتجربة التعليم عن بعد في ظل التأثر بثقافة التحصيل النمطية وانتشار ظاهرة الأمية التقنية لدى الكثيرين، إضافة إلى انهيار البنية التحتية وضعف الخدمات.


وشرح الصياد، بالتفصيل مراحل العمل المختلفة مستخدما العرض المباشر والعصف الذهني وغيرها من المعينات.


من جانب آخر تقدمت الدكتورة ابتهاج الخيبة، نائب عميد كلية الاقتصاد لشؤون الدراسات العليا، وعضو لجنة الدراسات في المركز، بمداخلة ايضاحية حول تحشيد الامكانيات لاستمرار هذا المشروع، ليس في الوقت الراهن تحديدا، بل بشكل مستدام لما له من دور في حل كثير من المشكلات المتعلقة بالتعليم التقليدي وشجعت الهيئة التعليمية على تجاوز الخوف من استخدام الوسائل الالكترونية الحديثة لسهولتها وفائدتها المرجوة.


بدورها، شرحت الدكتورة صفاء معطي، رئيس قسم الاحصاء بكلية العلوم الادارية، عضو الهيئة التعليمية في المركز، تجارب تطبيقية عدة لتسيير تعلم آليات التواصل مع الطلاب الكترونيا من خلال المنصات، والكيفية في انتقاء الأدوات الأكثر فعالية لضمان سلامة تقديم المحاضرات بأريحية على هذه المساحة الالكترونية المرنة والمتاحة.


واختتمت الورشة التدريبية بتقديم مقترحات من قبل المشاركين لوضع أنشطة عملية للورشة التالية، المقرر انعقادها خلال الأسبوع المقبل.