اليوم: الثلاثاء-10 ديسمبر 2019 03:24 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الخميس-21- نوفمبر -2013

موقع مركز المرأة - جامعة عدن الإلكتروني



موقع/جامعة عدن

وصفت الدكتورة/ هدى علي علوي  المناقشات التي جرت في المنتديات التي رعتها جامعة عدن والتي كانت برعاية الدكتور/ عبد العزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن ونفذها مركز المرآة للبحوث والتدريب بالجامعة ,بالمناقشات الجادة التي أعتمدت على الشراكة بين المجتمع المحلي وجامعة عدن ..كما تميزت بحضور المجتمع المدني والأحزاب والمستقلين وتمخضت عن تلك المناقشات الشفافة والجريئة والعلمية  ,عدد من التوصيات كانت حصيلة مختلف الرؤى التي تم التأكيد على أدخلاها في وثيقة مؤتمر الحوار على طريق تأسيس مجتمع يمني حديث.



وأشادت خلال لقاءها ظهر أمس بمكتبها بمركز المرآة بجامعة عدن بالمنسق في منظمة الهجرة الدولية أنور جراد , بمساعدة منظمات المجتمع المدني في عكس تصوراتهن ومقترحاتهن وتوصياتهن في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وخاصةً المتعلقة بدعم المرآة ,وكذالك أمام التحديات التي تواجهها الى جانب دعم دورها نحو بناء دولتها الحديثة .



وعبرت الدكتورة/هدى في الكلمة الترحيبية بمنسق المنظمة ومرافقيه في برنامج الشراكة المجتمعية ..عن شكرها لدور منظمة الهجرة الداعم لليمن في التغلب على الصعوبات التي واجهت الحوار الوطني ,ودعم المرآة في مخرجات الحوار كما عبرت عن املها أن تواصل المنظمات المانحة مساعدتها لليمن أمام تحديات الحوار الوطني ومن بينها القضية الرئيسية .. القضية الجنوبية ومعالجتها معالجة عادله بعد أن ساعدت في أبعاد اليمن من شبح الحرب الاهلية .



ولفتت الدكتورة/هدى الى أن عدن قد تعرضت للأضرار في مختلف بنيتها التحتية وحرمت من الخدمات الكثيرة نتيجة الاحداث الاخيرة التي شهدها الوطن فهي بحاجة الى أصلاح هذه الاضرار وتأهيل مرافقها الحكومية الخدمية والاجتماعية والصحية وفي مجال التمنية البشرية ,داعية المنظمات المانحة أن تدعم هذه المحافظة المظلومة وتدعيم وتفعيل الشراكة المجتمعية بين أجهزة الدولة والمجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني من جهة ومركز المرآة في جامعة عدن من جهة أخرى ,كما ستوضح لهم جامعة عدن من خلال هذه المشاركة خطة عمل وآلية الضغط على سلطة الدولة لتستعيد عدن دورها الحضاري والتاريخي والاقتصادي والتجاري والملاحي كأكبر ميناء حر في العالم بعد ميناء نيويورك في الخمسينيات وحتى اواخر الستينيات ..مؤكدةً ان جامعة عدن ستكون بمثابة المرجعية الوطنية للمكونات المجتمعية, وعلى السلطات ان تلبي حاجات المواطنين .



من جانبه أوضح الاخ /انور جراد منسق منظمة الهجرة الدولية ومرافقوه ,ما تقوم به المنظمة من مساعدة للمجتمع المدني ودعم المبادرات التي تعمل على استقرار اليمن و في دعم البنية التحتية وتحديثها وخصوصاً في بناء المدارس والجسور مشيراً أن برنامج المنظمة قد أنتقل الى المرحلة السياسية أذ بدأ بعمل استراتيجية جديدة مرتبطة بدعم العملية السياسية في اليمن لتكون شفافة وشرعية وشاملة للجميع أي شرعية بالنتائج ومقبولة للجميع ,فضلاً عن الاهتمام بالقضية الجنوبية وبعدالتها ومعالجة المظالم التي ارتكبت بحق المواطنين مؤكداً على ضرورة بناء الثقة بين المواطن والسلطة المحلية والتهيئة لإنجاح الحوار لأنه سيرسم خارطة المستقبل .



من جانبها استعرضت الدكتورة/هدى علي علوي دور المركز في دعم المرآة وتأهيلها علمياً وتدريبها و تنموياً مشيدة في هذا الجانب بطاقم المركز الذي يتمتع بمستوى رفيع من العلم والكفاءة والتدريب وما يقوم به أيضاً من دور توعوي مجتمعي وتنموي بين النساء ومكونات المجتمع المدني الشبابية والنسائية باتجاه مناصرة المرآة للحصول على حقوقها وفقاً لمفهوم  الكوتا والاهتمام بالنوع الاجتماعي وتعزيز دورها في صنع القرار.. إلى جانب تدخلاته التوعويه لوضع حد للنزاعات المجتمعية من بينها معالجة القضية الجنوبية كقضية عادلة تعكس طموحات الناس في الجنوب.

فيما عبر أنور جراد منسق المنظمة عن أشادته بدور مركز المرآة في التدريب والتأهيل وارتباطه بقضايا المجتمع ومناصرة المرآة في قضاياها ضمن مخرجات الحوار الوطني ..كما جدد التأكيد مساعدة المنظمة بخروج مؤتمرا لحوار الوطني بقرارات تعكس طموحات المرآة في كافة المجالات ومساعدة اليمن في مجال  الأمن والاستقرار والسلام الاجتماعي.