اليوم: الخميس-09 فبراير 2023 08:16 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الخميس, 12, يناير, 2023
كُتب بواسطة : أ. دنيا عدنان خليل

التمكينالاقتصادي للمرأة اليمنية نموذج في محافظة عدن

الباحثة:فالنتينا عبدالكريم محمد مهدي

الاشراف: د. سعاد عبدالرحيم اليافعي

2016م

ملخص الدراسة

لقد تبنت عدد من المنظمات الدولية ومنها منظمات تابعةللأمم المتحدة مبدأ تمكين المرأة كهدف رئيسي في برامجها كذلك استحداث برنامج الأممالمتحدة الإنمائي برنامجاً عن السياسات الخاصة بالمرأة والرجل في التنمية هوبرنامج يشجع تمكين المرأة في مجال اتخاذ القرارات السياسية والاقتصادية على جميعالمستويات وقد أكد الهدف الثالث من الأهداف الإنمائية للألفية والذي ينص على(تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ) حتى تكون شريك فاعل في عملية التنميةالمستدامة وتمكين المرأة هي عملية تصبح من خلالها فردياً وجماعياً واعية بالطريقةالتي تؤثر من خلالها علامات القوة في حياتها فتكسب الثقة بالنفس والقدرة علىالتصدي لعدم المساواة بينها وبين الرجل .

ومن خلال هذه الدراسة برزت أهمية تقديم الدعم لتمكينالمرأة اقتصاديا من خلال ثلاثة فصول أساسية :

الفصل الأول :تحدث عن دور المرأة في الحضارات القديمة ( الهند - الرومان - مصر - بلادالرافدين - اليمن ) ودورها في الديانات السماوية ( اليهودية - المسيحية -الإسلامية ) أيضا تحدث عن مفهوم الجندر / النوع الاجتماعي والتمكين والتمكينالاقتصادي للمرأة ، وعن القوانين والمواثيق الدولية والقوانين المحلية الخاصةبحقوق المرأة

الفصل الثاني :تحدث عن الواقع الاقتصادي للمرأة في عدن والمؤشرات الاقتصادية المؤثرة فيتمكين المرأة والمؤشرات الاجتماعية والسياسية في تمكين المرأة .

الفصل الثالث :تحدث عن معوقات التمكين الاقتصادي للمرأة في التشريعات والقوانين وفيالمجال الاقتصادي مثل انتشار الفقر والمجال الاجتماعي مثل عدم الالتحاق بالتعليموعدم توفر الخدمات الصحية والعنف بأشكاله وأنواعه . ثم يتحدث عن الافاق المستقبليةلتمكين المرأة ودورها في عملية التنمية ، ودور الدولة والقطاع الخاص ومنظماتالمجتمع المدني في دعم وتمكين المرأة .

هدفت الدراسة إلى إظهار دور المرأة في بعض الحضارات والأديان ومقارنتها لماوصلت إليه اليوم من إهتمام دولي ومحلي بتمكين المرأة في مختلف مجالات الحياة وماهيالصعوبات التي تعاني منها المرأة وإظهار  الفجوة بين الذكور والإناث وأهمية النهوض بها وتمكينهافي مختلف مجالات الحياة، وإنهاء كافة أشكالالتمييز ضدها باعتبارها إنسان له حقوق وتمثل نصف المجتمع ، وأصبحت قضية المرأة منأهم القضايا التي تناولتها العديد من الندوات والمؤتمرات الدولية والدراساتالاجتماعية محلية ودولية ، كما لا تهدف الدراسة فقط إلى إدماج المرأة في العمليةالتنموية فحسب وإنما أيضا لدورها الإيجابي في النوع الاجتماعي تأكيدا على دورهاالفعال في الحياة العامة وأهمية مشاركتها مع أخيها الرجل في عملية التنميةالمستدامة لنهضة مجتمعها من خلال بناء قدراتها وتأهيلها وتوفير فرص العمل والخدماتالصحية أـسوة بأخيها الرجل لتؤذي دورها بشكل إيجابي يخدم المجتمع .

ولخصتابرز نتائج الدراسة فيما يلي :

- تزايد الاهتمام العالمي بقضية تنميةالمرأة وتمكينها من أدوارها وانطلاقا من أهمية مكانتها في المجتمع والتي لم تأت منفراغ وإنما من الضرورة الحتمية لدعم المرأة باتجاهاتها المختلفة .

- إن الدين الإسلامي من خلال القرأنالكريم والأحاديث النبوية الشريفة والتفسير والاجتهادات أعطى للمرأة مكانة خاصةتترجم عملياً إلى تشريعات تحدد حقوقها وواجباتها وبذلك يكون الدين الإسلامي قدأعطى صورة متكاملة عن دور المرأة ومكانتها في المجتمع .

- الإصلاح الاقتصادي كان لهتأثيرا سلبيا على المرأة في م/ عدن إذ أن خصخصة القطاعالعام بما فيها المصانع وغيرها وهو القطاع الذي يعد المستخدم الرئيسي للإناث ، قد أدىإلى ارتفاع نسبة البطالة بين أوساط الإناث مقارنة بالذكور وتراجع القطاع الحكوميعن توفير فرص عمل جديدة لهن .

 -تأثير برنامج الإصلاح الاقتصاديأيضاً كان أشد وطأة على المرأة مما جعلها تتجه للقطاع الخاص الذي لم يتفاعل معها وتقلصتفرص التشغيل بسبب سياسة الخصخصة وآليات السوق المستمرة .

- القطاع غير الرسمي له أهميته الخاصة فيخلق فرص عمل جديدة ، إلا أن عدم توفر قاعدة بيانات العمالة في هذا القطاع لميمكننا من تحديد دوره الهام في حياة المرأة في م/ عدن خاصة وأن معظم النساء اللاتيفقدن وظائفهن يعملن في المنازل في الصناعات والحرف والمهن التقليدية ليتمكن منالعيش بكرامة وإعالة أسرهن.

- إنتشار ظاهرة الفقر في الأسرة والمرأة بالذاتقد عكس نفسه على مجالات التعليم والصحة ومستوى المعيشة ، وتزايد معاناة الأطفالالمادية والمعنوية ، وهو الأمر الذي يترتب عليه سحب الأسر الفقيرة لأولادهاوبالذات الفتيات من المدارس ليتم إدماجهم بالعمل في سن مبكرة ، وحرمانهم من التعليم، وغالبية هولاء يعملون بمهن محددة أو يتجهون إلى التسول أو الاتجاه الى الزواجالمبكر ..

لدىانتشرت ظاهرة التسرب بين صفوف الطلاب والطالبات في مختلف مراحل التعليم العام ،وصعوبة المناهج وضعف تأهيل الكادر التربوي ، مماأدى إلى تدني مستوى التعليم .

- بالرغم من أن التعليم والتدريب يسهم في تغييرأوضاع المرأة ويضمن لها مستقبل أفضل ، الا أن نسبة مساهمتهن في النشاط الاقتصادي لمترتفع مع ارتفاع المؤهل العلمي الذي تحصل عليه فمناهج التعليم الجامعي لا زالت دونالمستوى المطلوب ولا ترقي للتطورات الحديثة في مجالات العلوم والتكنولوجياالمختلفة ، وتدني مستوى استجابتها لمتطلبات سوق العمل مما يؤثر سلباً على عمليةمشاركة المرأة في مختلف الأنشطة . 

-تزايدت أعداد الوحدات الصحية ، إلا ان نوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنينوبالذات المرأة ضعيفة بل وتدهورت بشكل كبير.

هناكعلاقة جدلية بين المستوى الصحي للمرأة من جهة والفقر والبطالة من جهة أخرى فتحسنالمستوى الصحي للمرأة له تأثيراته ليس فقط على حياة وإنتاجية المرأة وتمكينهاوإنما ايضاً على الناتج القومي وتحسين المستوى المعيشي للأسرة .

-  لا يوجد تصنيفوحصر شامل لأنواع الأنشطة التي تزاولها المرأة .

- عدم وجود جهة رسمية تقدم الدعم المادي لسيدات الأعماللإقامة المشاريع .

- لا توجد لوائح تنظم الأنشطة التي تزاولها سيداتالأعمال .

-عدم توفر قاعدة بيانات إحصائية دقيقة لدى الغرفة التجارية  بأعداد السيدات العاملات أو سيدات الأعمالاليمنيات في عدن اللاتي يزاولن الأنشطة الاقتصادية .

- مازالت مشاركة المرأة في الحياةالسياسية محدودة ، في ظل عدم التوافق السياسي ، وتدني الوعي الاجتماعي والتبعيةالاقتصادية للرجل واستمرار التمييز بين الجنسين وعدم توفر الموارد الكافية لتنفيذبرامج المرأة بالإضافة إلى ضعف التنسيق والمتابعة والتقييم في تنفيذ خطط وبرامجتمكين المرأة قد عكس نفسه على ضعف تعبئة النساء واستقطابهن إلى مراكز صنع القراروغيرها.

- العنف ظاهرة عامة في كافة الطبقاتالمجتمعية والثقافية وأسلوب معتمد في التعاطي مع المرأة لدى المجتمعات الناميةوالمتطورة . فالعنف بأشكاله المختلفة لازال يشكل أحد العقبات التي تواجه عمليةتمكين المرأة في م/ عدن .

منجانب آخر التوظيف السيئ للسلطة الذكورية ، في داخل الأسرة أو في داخل الدولة يؤديإلى ضعف المرأة نفسها في المطالبة بحقوقها الإنسانية والوطنية ، والعمل لتفعيلوتنامي دورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي .

 

OfThe Studies

It was over taken anumber of international units . Some units belongs to the united nation aim ofmaking the woman the main target in its program also establishing  united nation program for growth aboutspecial policy for female and male in growing which is encourageestablishing  the lady in taking actionin the political and economical adoptions in all fields . The third target ofthe targets the thousands growing which states to (( Posing the equalitiesbetween the adults and posing the female. )) so that she can be active shareholder in the sustainable development and making the female ,it's makingthrough it single or understanding group in a way which effect through it thepowerful marks which in her live gain the faith of the soul ability to effectnot to equalize between she and man.

From these studiesarises the importance to introduce the support to make the woman economicalthrough three main season .

The first step: talking about the part of the ladyin the ancient civilization (India , Roman , Egypt , the country of the tworivers (Sham) and Yemen) and its part in the religious (Jews , Christians ,Islam ) . Also talking about the meaning full Jinder. the social type and theeconomical stability for the lady and about the rules and internal adoption thelocal rules for the woman rights .

Second step: it talk about the economical factsfor the woman in Aden and the economical marks effecting which the women can do,and the social and political marks to make the women do it .

The third step:   talks about the constraints which theeconomical staple for the women in the rules and regulations in the economicalfields such as the spreading of poor and social fields such joining theeducation and non availability the health services and fighting with its kindsthen talking about the future horizon so that the woman can take a part ingrowing operation the part of the government special source , the units of thesocial civilization to support the women .

The aim of the studiesis to show the part of the woman in some civilization and religious comparing itto the what extent it reached today from international importance , locally tostaple the woman in the life fields and the difficulties which the woman face,to show the gap between the male and female and the importency arising it andstaple in the different fields of the life and finishing all kinds of the life.Competing all types characterizing against her as a human has the rights itacts as the half of the community . The woman case the very import cases whichtook part in the various international meeting and summeries . It doesn't thestudies only to join the women in the growing operation but also positive rulein the social type acknowledging in its part and importancy of sharing in thegeneral life proper and importancy to share with its brother The man in thegrowing operation to sustainable development to push it's society throughbuilding , progress and saving chances of work and the health servicesequalizing to its brother. The man to do it's park in the sensible type andserve the community .

The studies summarizeto the following :

* The internationalimportance for the case of the woman and to adept her in its role , starting ofthe importency of its stability in the society which didn't come from a gap butfor the importancy to support in the different directions .

* The Islamic religions fromthe Quran and prophets speeches the tafseer and self support . gave the womanspecial place translated operationally to regulations ending its rights andduties , so that the Islamic religion gave a complete photo about the woman andit's place in the society .

* The amending economichad negative effect of the woman in Aden governorate . That the redionalisationin the general censor including the factories..etc . The censor which is themain servant for the female , the raise of jobless among the female comparingwith male , decrease the governorate censor being chance of new jobs for them .

*The effect of theamending economic also was strict step for the woman . that made her go to theprivate sector which didn't respond with it , reducing the chances of jobs becauseof the nationalization poley the continuous machine  of the market .    

* The un official sectorhas the special importance to get chances of new jobs. but the un availabilityof the statements of the job in this sector didn't allow us to limit theimportant role in the life of the women in Aden governorate , special most ofthe women who lost their jobs work at home. in the tradional made to supporttheir life and families.

* spreading of the poorin the families, the women specially made opposite in the fields of theeducation and health.

The life stage theeffect of the children in the need of money and self defense. this matter whichbear pushed the poor family from their children .specially the girls in theschools to make them work in the early stage of their life. not allowing themto study, most of those work in limitation jobs to beg or to get married inearly stage of their life.

Therefore the scope ofthe students from the classes spread the various education stages of thegeneral education and the difficult methods, weakness of the teaching abilityof the educational person that made to lower down the education stage.

* In spite of thateducation and training participate to change the women welfare, includes forthe better future, but the participation in the economical active didn't raisewith raise of the educational quality .

* Increases of thehealth unite but the kind of services introduced to the native. special thewomen very weak, but lapsed very huge.

There is an argumentbetween the health level for the women, the poor jobless in the 0therdirection. the health level became better has effect not only in the life andproduction and deeds, also the national output and stapling better life of thefamily.

* There is nospecification and complete localization for the actives which the women takespart.

* There isn't anyofficial source that support financially for the lady merchants to raiseprojects.

* There is no list toestimate the activities which the lady merchants prefer to do.

* Un availability of thestatement base states with the chamber of commerce number of the Yemeni ladymerchant in Aden who bears the business.

* The sharing of thewomen in the political life is very limited in the time of political argumentsand the lowering of the social sence and the economical follow of the mancharacterization between adult, un availability of the sufficient items to dothe program of the women, in addition to weakness of the coordination and tofollow and introduce to adopt plans and program to enable the women to apposethe weakness of woman's conduct to make rules etc.

Struggling it is acommon appearance in the whole society stages. the struggle in all itsdifferent kinds which remain the main problem that make the facing theoperation of output of the women.

* In the other hand thebad employment for the mani capality inside the family or in the governorateleads to weaking the women in applying national rights.