اليوم: الخميس-19 يوليو 2018 08:00 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاثنين, 28, مارس, 2016
كُتب بواسطة : داليا قائد حسن حزام



الإنتاج البحثي والأدوار المهنية وعلاقتهما بالنوع الاجتماعي

 لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات وأقسام الصيدلة

جامعات عدن وصنعاء وحضرموت

 

أطروحة مقـــــدمة إلى مركـــز المـــرأة للبحـــوث والتدريـــــب

للحصـــول علـــى شهــــادة الماجستـــــير

تخصص دراسات نسوية وتنمية

 

الباحـــــــــــثة

داليا قائد حسن حزام

بكالوريوس صيدلة

كلية الصيدلة – جامعة عدن

 

 

 المشــــــــرف :- أ.مشارك. د/ هدى عمر باسليم

 

2016م-1437هـ

 


ملخـــــص البحــــــــث


أن قضية المرأة (الفرد) جزء لا يتجزأ من قضية الإنسان (المجتمع). فالمرأة نصف المجتمع وبهذا تمثل نصف طاقته الإنتاجية. كما أن التنمية المستدامة للألفية الثالثة ترتكز على عدة أهداف منها مايتعلق بالتعليم والصحة، حيث لن تتحقق تلك الأهداف إلاّ من خلال ثورة العلم والبحوث العلمية. ومنها مايتعلق بالمساواة بين الجنسين، حيث لا تُقاس درجة تطور المجتمعات إلا من خلال مشاركة ومساهمة المرأة فيها في كافة المجالات. وفي اليمن تواجه المرأة الأكاديمية الكثير من التحديات وهذا ينعكس على أدائها ومشاركاتها في إنتاج المعرفة مقارنة بزميلها الرجل. لذا تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الإنتاج البحثي والأدوار المهنية وعلاقتهما بالنوع الاجتماعي لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات وأقسام الصيدلة جامعات عدن وصنعاء وحضرموت، وتحديد المعوقات التي تحول بينهم وبين إنتاجهم للأبحاث وأدائهم للمهام الأكاديمية والمشاركة في الفعاليات العلمية، وكذلك تحديد المعوقات والعوامل الاجتماعية التي تُعرقل المرأة عضو هيئة التدريس من المشاركة في الإنتاج البحثي والمعرفي من وجهة نظر زملائها ومن واقع تجربتها.



 

  أجريت دراسة المقطع العرضي المقارنة بشقيها الكمي والنوعي حيث كان الاستبيان الذي يُعبأ ذاتياً أداة للدراسة الكمية، والمقابلة المعمقة باستخدام دليل المقابلة أداة للدراسة النوعية. تم توزيع الاستبيان بعد اختبار ثباته على عينة الدراسة المكونة من 41 عضو هيئة تدريس من الجنسين المتواجدين أثناء فترة توزيع الاستبيان (مايو– نوفمبر 2014) والذين تم أخذ موافقتهم المستنيرة المكتوبة. كان عدد الذكور 28 أمّا الإناث فعددهن 13. كما أجريت المقابلة المعمقة مع ثمانية من أعضاء هيئة التدريس، كان عدد الذكور خمسة والإناث ثلاث. وقد تم استخدام البرنامج الإحصائي SPSS (الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية الإصدار 20) في تحليل البيانات الكمية. واعتبار الفروق دالة إحصائياً عندما يكون مستوى الدلالة فيها أقل من 0.05. وفي الدراسة النوعية، تم استخدام تحليل المحتوى لايجاد العلاقة بين المواضيع المنبثقة من المقابلات.



 

  لم تُظهر النتائج الكمية فروق ذات دلالة إحصائية بين أعضاء هيئة التدريس الإناث والذكور في الخصائص الديموغرافية (الشخصية) والأكاديمية. وأشارت النتائج إلى أن نسبة إنتاج الإناث البحثي ومشاركتهن في الفعاليات العلمية يُعادل نصف إنتاج الذكور ومشاركتهم في الفعاليات العلمية. ووجدت فروق دالة إحصائياً لصالح الذكور في نشر أعضاء هيئة التدريس بحوثهم في مجلات مفهرسة (60.7% للذكور مقابل 15.4%للإناث). وكانت الفروق الإحصائية بين الجنسين في حضور أعضاء هيئة التدريس الدورات التدريبية في مناهج البحث العلمي لصالح الذكور (71.4% للذكور مقابل 38.5% للإناث). وتُبين النتائج غياب دور أعضاء هيئة التدريس في تحكيم رسائل الدكتوراه  وندرة مشاركتهم في التحكيم والإشراف على رسائل الدكتوراه والماجستير، إلا أن النتائج أظهرت فروق ذات دلالة إحصائية تُعزى لمتغير النوع الاجتماعي في الإشراف على رسائل الماجستير وكانت لصالح الذكور (42.9% للذكور مقابل 7.7% من الإناث( . وكذلك في تحيز إدارة الكلية في توجية الدعوة لحضور المؤتمرات العلمية خارج البلد والذي تمت الإشارة له بنسبة أكبر بين الإناث (46.2%) مقارنة بالذكور (14.3%). وأظهرت النتائج أن جميع الذكور يرون أن الحمل والإنجاب أحد المعوقات المؤثرة على الإنتاج البحثي مقابل 61.5% من الإناث وكانت النتيجة ذات دلالة إحصائية. وأكدت النتائج أن المعوق الرئيس الذي يعوق أعضاء هيئة التدريس له علاقة بدور الجامعة والكلية (ضعف التمويل المادي والدعم المعنوي ، وتقادم لوائحها التنظيمية ) وهى المعوقات التي تشارك فيها كلاً من الذكور والإناث.

 

 وعلى الرغم من مساهمة أعضاء هيئة التدريس في الإنتاج البحثي والمشاركة في الفعاليات العلمية، إلاّ أن الدراسة النوعية للبحث أكدت أن الهدف الرئيس من إنتاج البحوث كان الحصول على الترقية أو الدرجة العلمية أو المكانة الاجتماعية. كما عرضت الدراسة النوعية أوجه الشبه والاختلاف بين آراء أعضاء هيئة التدريس حيث أجمع أعضاء هيئة التدريس على المعوق الرئيس للإنتاج البحثي والتطوير المهني لعضو هيئة التدريس، وعلى ضعف دور الجامعة والكلية، والافتقار لأدوات العمل البحثية والتعليمية، والعبء التدريسي وأعداد الطلاب المتزايدة، وضعف دافع عضو هيئة التدريس لإنتاج البحوث العلمية.  ومن ناحية أخرى، اختلف أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الخاصة بالمرأة عضو هيئة التدريس .

 

واستنتجنا من الدراسة أنه وعلى الرغم من وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الجنسين في بعض الفعاليات والمعوقات ذات العلاقة بالإنتاج البحثي والأدوار المهنية لأعضاء هيئة التدريس، إلاّ أن الفروق الجندريه في القضايا التي تتعلق بمجال الإنتاج العلمي تظل غير واضحة ومن الصعب قياسها في ظل المعوقات الكبيرة التي يتشارك فيها كلا الجنسين والتي لها علاقة برؤية النظام السياسي للبحث العلمي ودور الجامعة في تجسيد هذه الرؤية. كما أن النظرة المجتمعية القاصرة للمرأة العاملة والباحثة تُعد من أهم المعوقات التي تصادف الأكاديميات الباحثات، لهذا تتمحور المعوقات التي تواجه عضوات هيئة التدريس في المعوقات الأسرية والاجتماعية والذاتية والثقافية. وقد تم التوصل إلى بعض التوصيات التي تساعد على تحسين مناخ الإنتاج البحثي والأدوار المهنية وواقع المرأة العاملة فيه ووجهت إلى ثلاثة مستويات وهى: 1) الأطر العليا (مجلس الوزراء) ووزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات اليمنية من خلال تفعيل قوانين ولوائح الجامعة ورفع موازنة البحث العلمي من موازنة الدولة واعتمادها من الدخل القومي للفرد2) الجامعات والكليات من خلال إرساء ثقافة الجودة وإعادة هيكلة المراكز البحثية وإدراج مفاهيم وقضايا النوع الاجتماعي 3) وزارة التربية والتعليم ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا النوع الاجتماعي من خلال تعزيز مفهوم الإنسانية المشتركة بين الجنسين حتى يتحول معها فعل التوعية إلى سلوك.

 

 

 


 

 

Research Productivity and Professional Roles Related to Gender

among Teaching Staff of the Faculties and  Departments of Pharmacy

in Aden, Sana’a and  Hadramout Universities

 

 

Thesis Submitted to Women Center for Research and Training 

in Fulfillment for Master’s Degree in

Feminism and Development Studies

 

Researcher

Dalia Kaid Hassan Hyzam

B.Sc. Pharmacy

Faculty of Pharmacy - University of Aden

 

 

Associate Professor Dr. Huda Omer Basaleem  Supervisor:

 

2016م-1437هـ