اليوم: الخميس-09 فبراير 2023 10:02 ص

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الاثنين, 28, مارس, 2016
كُتب بواسطة : أ. دنيا عدنان خليل

الجمهورية اليمنية
 
  جامعة عدن

مركز المرأة للبحوث والتدريب


الإنتاج البحثي والأدوار المهنية وعلاقتهما بالنوع الاجتماعي

 عضو هيئة التدريس في كليات وأقسام الصيدلة

جامعات عدن وصنعاء وحضرموت

 

أطروحة مقـــــدمة إلى مركـــز المـــرأة للبحـــوث والتدريـــــب

للحصـــول علـــى شهــــادة الماجستـــــير

تخصص دراسات نسوية بإحداثيات

  

الباحـــــــــــثة
داليا قائد حزام
بكالوريوس صيدلة
كلية الصيدلة - جامعة عدن


 المشــــــــرف: - أ.مشارك. د / هدى عمر باسليم

 

2016 م -1437 هـ

 


ملخـــــص البحــــــــث

 

قضية قضية المرأة (الفرد) قضية لا قضية في قضية المجتمع (المجتمع). فالمرأة نصف المجتمع وبهذا تمثل نصف طاقته. التنمية المستدامة الثالثة فيما بينها مايتعلق بالمساواة بين الجنسين ، حيث لا تُقاس درجة تطور إلا من خلال ومساهمة المرأة فيها في كافة المجالات. وفي اليمن تواجه تحديات تتعلق بزميلها ، وواجهتها ، وواجهتها ومشاركتها في إنتاج مقارنة بزميلها.

 

        دراسة المقطع العرضي المقابل بشقيها الكمي والنوعي حيث كان الاستبيان الذي يُعبأ ذات أداة أداة التحليل ، والمقابلة المعمقة ، وتستخدم دليل المقابلة للدراسة. تم توزيع الاستبيان بعد اختبار ثباته على عينة الدراسة المكونة من 41 عضو هيئة تدريس من الجنسين المتواجدين أثناء فترة توزيع الاستبيان (مايو- نوفمبر 2014) التمثيل تم أخذ موافقتهم المستنيرة المكتوبة. كان عدد وجبات 28 أمّا الإناث فعددهن 13.. تم استخدام البرنامج الإحصائي SPSSالإصدار العشرين من تحليل البيانات. واعتبارًا من الفروق في إحصائيا. انظروا في الدراسة العلمية.

        لجينات الديموغرافية (الشخصية) والأكاديمية. أجود النتائج إلى إنتاج الإنتاج البحثي ومشاركتهن في الفعاليات العلمية. ووجدت فروق إحصائيا إحصائيا لصالح وجبات في نشر أعضاء هيئة التدريس في مجلات مفهرسة (60.7٪ للذكور مقابل 15.4٪ للإناث). الفروق الإحصائي بين الجنسين في حضور أعضاء هيئة التدريس الدورات التدريبية في مناهج البحث العلمي لصالح وجبات (71.4٪ للذكور مقابل 38.5٪ للإناث). مؤسسة بيان النتائج دور أعضاء هيئة التدريس في تحكيم الدكتوراه  وندرة مشاركتهم في التحكيم والإشراف العلمية خارج البلد والذي إشارة له بنسبة أكبر بين الإناث (46.2٪) مقارنة بالذكور (14.3٪). أن المعوق الرئيس الذي يعوق أعضاء هيئة التدريس علاقة له بدور الجامعة والكلية (ضعف التمويل متوسط ​​المعنوي ، وتقادم لوائحها) وهى المعوقات التي تشارك فيها كلاً من وجبات والإناث.

 وعلى سبيل المثال ، فإن المحتوى من أعضاء هيئة التدريس في المرحلة العلمية أو الدراسة في المجال العلمي. كما عرضت الدراسة أوجه الشبه والاختلاف بين أعضاء هيئة التدريس حيث أجمع أعضاء هيئة التدريس والتدريب المهني المهني لعضو هيئة التدريس ، وعلى ضعف دور الجامعة والكلية ، والافتقار لأدوات العمل والأدوات ، والعبء التدريسي وأعداد الطلاب المتزايدة ، وضعف عضو هيئة الاكاديميه الاكاديميه.   ومن ناحية أخرى ، اختلف أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الخاصة بالمرأة عضو هيئة التدريس.

دراسة دراسة على بعض الفعاليات والمعوقات ذات العلاقة بالإنتاج والأدوار المهنية لأعضاء هيئة التدريس ، إلاّ أن الفروق الجندريه في القضايا التي ردها بمجال المجال ورؤية عاطفية ورؤية عاطفية عن المشهد العلمي ورؤية الجامعة في مجال الرؤية. تُنظَر الصورة التي تشير إلى أن اسم المستخدم والباحثة تُعد من أهم المعوقات التي تصادف أن تقوم بالتسجيل في الأكاديميات ، لهذا تتمحور المعوقات التي تواجه عضوات هيئة التدريس في المعوقات الأسرية والاشتاتية الثقافية. وقد تم التوصل إلى وظيفة تعمل في تحسين عمل البحث والأدوار المهنية.

1) الأطر العليا (مجلس الوزراء) ووزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات اليمنية ،

2) الجامعات والكليات ،

3) وزارة التربية والتعليم المجتمع المدني المهتمة بقضايا النوع الاجتماعي. 

 

Republic of Yemen
 
  University of Aden

Women's Research and Training Center    

 

 

 

Research Productivity and Professional RolesRelated to Gender
among Teaching Staff of the Faculties and Department
s ofPharmacy
in Aden, Sana'a and
  HadramoutUniversities

 

 

Thesis Submittedto Women Center for Research and Training    

in Fulfillmentfor Master's Degree in

Feminism and Development Studies

 

Researcher
Dalia Kaid Hassan Hyzam
B.Sc. Pharmacy
Faculty of Pharmacy - University of Aden

 

 

Associate Professor Dr. HudaOmer Basaleem  Supervisor:

 

2016م-1437هـ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Abstract

 

Women's issues are not segregated fromsociety's issues, as women represent half of society's productivity. The Sustainable Development Goals focus on education andhealth, which could be achieved by science and research productivity withgender equality and woman participation at its core. Female teaching staff inYemen face many challenges that influence their professional roles andparticipation compared with males. This study aimed to investigategender-related research productivity and professional role among teaching staffin the faculties and departments of pharmacy in Aden, Sana'a, and Hadramoutuniversities. In addition, the obstacles that impede female teaching staff fromparticipating in scientific activities and social obstacles hindering femaleteaching staff participation were addressed. We used thecomparative cross-sectional study with quantitative (self-administered questionnaire)and qualitative (in-depth interview) approaches. After testing the questionnaire'sreliability, we distributed it to 41 teaching staff (28 males and 13 females),who met the study's inclusion criteria and gave their informed consent duringMay-Nov 2014. In-depth interviews were conducted with eight teaching staff(five males and three females). Quantitative data were analyzed using SPSS(Statistical Package for the Social Sciences-20). The cut-off point forstatistical significance was set at P < 0.05. For the qualitative findings,content analysis was done to find the meaningful relationship among emergingthemes.

                                                          

There were no significant differences inpersonal and academic characteristics. The results showed that females'participation in research productivity and scientific activities was half thatof males. Significant differences between males and females were found in:publishing research in indexed journals (males 60.7%; females 15.4%), attendingtraining in research methodology (male 71.4%, females 38.5%), supervision ofmaster's thesis (males 42.9%, females 7.7%), faculty management favors invitingsome teaching staff to attend abroad conferences (females 46.2%, males 14.3).All males vs. 61.5% of females considered women's reproductive role an influencingbarrier against research productivity. All teaching staff confirmed that the intenseobstacles they faced were related to the university environment. Furthermore,the qualitative study confirmed that the most important motivation forconducting research is promotion, academic degree, and social status. Inaddition, the study displayed similarities and differences between teachingstaff views. There was agreement on the main obstacle to research productivityand professional development; the weak role of the universities and faculties;lack of facilities for teaching and research; teaching load and the growingnumbers of students, and the weak motivation of faculty members for researchproductivity. On the other hand, the teaching staff has had different views about theobstacles related to women faculty members.

 

The study concluded that despitesignificant differences between male and female teaching staff in some factors,gender-related differences concerning research productivity and professionalroles are unclear due to common challenges facing teaching staff of both malesand females. Challenges were related to the political regime towards scientificresearch and the role of universities reflecting such a view. In addition,inadequate community perception towards researcher women was a significantbarrier. Therefore, academic women's obstacles can be summarized as thoserelated to family, society, women themselves, and culture.

 

Finally, recommendations to improve theclimate for research production and professional development and thecontribution of academic women were addressed at three levels: 1) Higherauthorities (Council of Ministers), Ministry of Higher Education and ScientificResearch, and the Supreme Council of Yemeni Universities. 2) Universities andFaculties. 3) The ministry of education and civil society organizations concerning gender-related issues.